الوضوء لقراءة القرآن
حبل الله > الطهارة > الفتاوى تاريخ النشر: 21/01/2013 Tavsiye Et Yazdır

السؤال: هل من الضروري أن يكون الطلاب متوضئين في حصة القرآن الكريم في المدارس؟

الجواب: لم نؤمر بالوضوء إلا عند إرادة الصلاة، قال تعالى «يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ» (المائدة، 6 / 5). وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم على هذا بقوله "إِنَّمَا أُمِرْتُ بِالوُضُوءِ إِذَا قُمْتُ إِلَى الصَّلَاةِ"[1]. والمطلوب عند قراءة القرآن هو الإستعاذة فقط. قال تعالى: «فَإِذَا قَرَأْتَ الْقُرْآنَ فَاسْتَعِذْ بِاللَّهِ مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ» (النحل، 16 / 98).

يتبين من خلال الأدلة أن الوضوء لا يشترط لقراءة القرآن الكريم سواء في غرفة الصف أو غيرها، ولا وجه لمن احتج بقوله تعالى «لَا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ» (الواقعة، 56 / 79) لأن دلالة الآية لا تسعفه، فهي أكثر احتمالا لمعانٍ أخرى.

 


[1] سنن الترمذي، باب في ترك الوضوء قبل الطعام، رقم الحديث 1847، وقال هَذَا حَدِيثٌ حَسَنٌ . وسنن أبي داوود، باب غسل اليدين عند الطعام، رقم الحديث 3760. وصححه الألباني.

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 1٬597 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع