هل يشترط في عقد النكاح أن يكون الشهود من المسلمين؟
حبل الله > النكاح تاريخ النشر: 03/05/2010 Tavsiye Et Yazdır

يقول الله تعالى: وَأَنْكِحُوا الْأَيَامَى مِنْكُمْ وَالصَّالِحِينَ مِنْ عِبَادِكُمْ وَإِمَائِكُمْ إِنْ يَكُونُوا فُقَرَاءَ يُغْنِهِمُ اللَّهُ مِنْ فَضْلِهِ وَاللَّهُ وَاسِعٌ عَلِيمٌ (النور32)

 

ففي هذه الآية فوّض الله مهمّة ووظيفة تزويج الأيامى والعبيد والإماء إلى جميع أفراد الأمة. والأهمّ في هذا التزويج هو الإحتفال وبناءاً عليه ينبغي حضور ومشاركة أكبر عدد من المسلمين حتى يكونوا متمثلين أمر الله. ولهذا السبب يلزم أن ينعقد النكاح في إحتفال عام للجميع  و يشهد جميع المشاركين والحاضرين على هذا العقد.

وقد يحضر الحفل غير المسلمين إلا أنّه ينبغي إن أمكن أن يكون عقد النكاح في حضور مجموعة من المسلمين.

 

عَنْ عَائِشَةَ  رضي الله عنها قَالَتْ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ أَعْلِنُوا هَذَا النِّكَاحَ وَاجْعَلُوهُ فِي الْمَسَاجِدِ وَاضْرِبُوا عَلَيْهِ بِالدُّفُوفِ.

( سنن الترمذي باب ما جاء في إعلان النكاح)

 

عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ حَاطِبٍ الْجُمَحِيِّ قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَصْلُ مَا بَيْنَ الْحَرَامِ وَالْحَلَالِ الدُّفُّ وَالصَّوْتُ.

( سنن الترمذي باب ما جاء في إعلان النكاح , سنن إبن ماجه باب إعلان النكاح, سنن النسائي باب إعلان النكاح بالصوت وضرب الدفّ)

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş


Etiketler:

شوهد 3٬528 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع