حبل الله
مراحل خلق البشر

مراحل خلق البشر

تُفيد الآيةُ الأولى من سورة النِّساء أنَّ آدم وحوَّاء قد خُلقا من ذات النَّفس، وبحسب الآية التَّالية فإنَّ كلَّ بشر قد خُلق من ذات النَّفس أيضا:

{وَهُوَ الَّذِيَ أنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ، قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُون} (الأنَّعام 6/98)

جاء في الآية الأولى من سورة النِّساء “خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ” وفي الآية السَّابقة “أنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ” والخلق يأتي بمعنى إيجاد الشَّيء من الشَّيء[1] أمَّا الإنشاء فيأتي بمعنى إيجاد الشِّيء وتربيته، وأكثر ما يقال ذلك في الحيوان[2]

وبحسب الآية التَّالية فإنَّ المكان الذي تتكون فيه البويضة الملقَّحة، أي النَّفس، هو القرار المكين:

{أَلَمْ نَخْلُقكُّم مِّن مَّاء مَّهِينٍ. فَجَعَلْنَاهُ فِي قَرَارٍ مَّكِينٍ. إِلَى قَدَرٍ مَّعْلُومٍ. فَقَدَرْنَا فَنِعْمَ الْقَادِرُونَ} (المرسلات 77/20-23)

{وَلَقَدْ خَلَقْنَا الإنسان مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ. ثُمَّ جَعَلْنَاهُ نُطْفَةً[3] فِي قَرَارٍ مَكِينٍ[4]} (المؤمنون 23/12-13)

القرار يُطلق على المكان الذي يمكن الإقامة فيه بشكلٍ مريح. والقرارة عند أبي حنيفة كُلُّ مُطْمَئِنٍّ اندَفَعَ إِليه الـمَّاءُ فاستقَرّ فِيهِ[5] ، أما كلمة مكين فتأتي بمعنى أن تجعل للشَّيء على الشَّيء سلطانا وقدرة[6]

القرار المكين المتعلق بتكوين البشر، هو المكان الذي يعطي الإمكانية لوصول الحيوان المنوي والبويضة بقدراتهما الذاتية إليه وحصول تلقيح البويضة فيه، وهو مدخل قناة الرحم.

التَّعبير الوارد في الآية (مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ طِينٍ) مهمٌّ للغاية، ولأنَّ الطَّين المكوَّن من التَّراب والـمَّاء هو مصدر الغذاء للإنسان كان من المناسب أن يكون مصدر الحيوان المنوي والبويضة أيضا، ليس فقط البشر، بل إنَّ كلّ الكائنات الحية تتغذَّى على المحاصيل النَّاتجة عن اتحاد التربة بالـمَّاء:

{الَّذِي أَحْسَنَ كُلَّ شَيْءٍ خَلَقَهُ، وَبَدَأَ خَلْقَ الإنسان مِنْ طِينٍ. ثُمَّ جَعَلَ نَسْلَهُ مِنْ سُلَالَةٍ مِنْ مَاءٍ مَهِينٍ} (السجدة 32/7-8)

بحسب الآية التَّالية فإنَّ الخلق يتمُّ في ثلاث أماكن مختلفة:

{يَخْلُقُكُمْ فِي بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ خَلْقًا مِن بَعْدِ خَلْقٍ فِي ظُلـمَّاتٍ ثَلَاثٍ، ذَلِكُمُ اللَّهُ رَبُّكُمْ، لَهُ الْمُلْكُ، لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ، فَأنَّى تُصْرَفُونَ} (الزمر 39/6)

زوجةُ الرَّجل مثل الحقل الذي تُزرع فيه البذور فيدوم النَّسل (البقرة 2/223) عندما يتمُّ إطلاق البذور / السائل المنوي إلى الجهاز التَّناسلي، فإنَّ أول مكان مظلم يُسمح للبويضة الوصول إليه هو القرار المكين، وهناك يتمُّ تلقيحها (المؤمنون 23/12-13) وفي هذه المرحلة تتحدَّد جنسيَّةُ الجنين وخواصُّه الوراثيَّة؛ لأنَّ الله تعالى يقول {وَأنَّه خَلَقَ الزَّوْجَيْنِ الذَّكَرَ وَالأنَّثَى. مِنْ نُطْفَةٍ إِذَا تُمْنَى} (النجم 53/-45-46)، ويحدث الإخصاب أولا، ثمَّ يتمُّ تحديد المقادير (عبس 80/18-19). ولأنَّ المقادير تكون معلومة في مرحلة التَّلقيح فإنَّه يُطلق لفظ النَّفس على البويضة الملقحة، أي النُّطفة (النساء 4/1، الأعراف 7/189) كما يُطلق على بدن الإنسان أيضا (الـمَّائدة 5/32، الأنَّبياء 21/35).

تمرُّ البويضة الملقَّحة من القرار المكين إلى المستقرّ (قناة الرَّحم) وهو الظُّلمة الثانية، حيث ستبقى لفترة من الوقت. ومن هناك يمرُّ إلى الفضاء المظلم الثَّالث (المستودع) وهو الرَّحم، حيث سيبقى فيه حتَّى الولادة (هود 11/6، الأنَّعام 6/98). وهكذا يتمُّ الخلق في ثلاثة أماكن مظلمة.

ما ورد أعلاه هو جزء من مقالة أ.د عبد العزيز بايندر (البشر والإنسان في القرآن) المنشورة على الرابط التالي https://www.hablullah.com/?p=3404

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]  المفردات مادة خلق

[2]  المفردات مادة نشأ

[3]  البويضة الملقحة

[4]  القرار المكين هو المكان الذي يعطي الإمكانية لالتقاء الحيوان المنوي مع البويضة.

[5]  لسان العرب، فصل القاف، 5/85 بيروت، الطبعة: الثالثة – 1414 هـ

[6]  المصباح المنير، 2/577 ، المكتبة العلمية – بيروت

 

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.