حبل الله
هل هناك لباس خاص للصلاة

هل هناك لباس خاص للصلاة

هل إقامة الصلاة بدون غطاء وحافي القدمين ذنب؟ وهل الصلاة على هذا الشكل سبب في نقص الثواب؟ وإذا صلينا دائما على هذه الهيئة فهل نكون مرتكبين للذنوب الكبائر؟

لم يتخذ رسول الله صلى الله عليه وسلم لنفسه ملابس خاصة للصلاة بحيث يلبس غيرها خارج الصلاة. ولكنه كان يلبس العمامة على قلنسوة، ويلبسها بغير قلنسوة، ويلبس أحيانا قلنسوة بغير عمامة عليها. أما ما نشاهده في زماننا هذا من حمل الناس في جيوبهم للقلانس وللعصائب التي يلفونها على رؤوسهم فهذا أمر لم يفعله رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا أمر به. ولكن الإنسان يصلي في المسجد كما أدركته الصلاة ولا يتكلف لها، مثلما أنه يستطيع أن يصلي حافي القدمين ولا حرج. ولكنه في الوقت نفسه عليه أن يكون لابسا لباسا يستر عورته ولا يشفها فلا يكون رقيقا ولا ضيقا. وكذلك صلاته بأحسن وأجمل ثوبه مرغوب فيه لأنه يقف بين يدي الله تعالى في ذاك الحين، فتجمُّلُه لربه وتطيُّبُه وتغطية رأسه أدل على الوقار وحسن السمت، وأقرب إلى تعظيم الصلاة والخشوع فيها. ولكن هذا لا يتأتى لكل الناس في كل بلد. والله أعلم

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.