حبل الله
الوضوء عند الشروع بالعمل أو السفر

الوضوء عند الشروع بالعمل أو السفر

السؤال: هل من المستحسن أن يبقى المسلم على وضوء طوال الوقت؟ أو أن يتوضأ قبل الشروع في السفر أو العمل وما شابه؟

الجواب: لم يشترط القرآن الكريم الوضوء إلا للصلاة فقط، وذلك بقوله تعالى:

﴿يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا قُمْتُمْ إِلَى الصَّلَاةِ فَاغْسِلُوا وُجُوهَكُمْ وَأَيْدِيَكُمْ إِلَى ‌الْمَرَافِقِ وَامْسَحُوا بِرُءُوسِكُمْ وَأَرْجُلَكُمْ إِلَى الْكَعْبَيْنِ﴾ [المائدة: 6]

والصلاة لا تصح بدون الوضوء، لأنه شرط لصحتها. ولم تشترطه الآية لغير الصلاة فيكون الإتيان به لغيرها تكلف لا لزوم له.

وهناك من اشترطوا الوضوء لقراءة القرآن من المصحف وهناك من قال باستحباب الوضوء في كل حال لا سيما عند السفر لكنهم لم يأتوا بدليلٍ صحيح على ما ذهبوا إليه.

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.