حبل الله
هل يمكن للولد الذي ساهم في بناء بيت أبيه أن يسترد المبلغ الذي ساهم به قبل توزيع تركته؟

هل يمكن للولد الذي ساهم في بناء بيت أبيه أن يسترد المبلغ الذي ساهم به قبل توزيع تركته؟

السؤال: توفي أبي وترك منزلا تم بيعه ب ٢,٢٠٠,٠٠٠ وأمي تملك شقه باسمها، والورثة هم زوجة المتوفى وبنتان وولدان مع العلم لا أحد معه عقد تمليك، أخي تزوج في شقه لمدة اسبوع ولم يمكث فيها ولكن صرف ٦٥٠٠٠ على إعمار الشقة، وأخي الثاني صرف ٣٥٠٠٠ على إعمار جزء منها، أرجو بيان كيفيه توزيع المبلغ.

الجواب: في البداية فإن الشقة التي باسم زوجة المتوفى (أم السائلة) هي ملك لها ولا تدخل في الميراث،

أما بالنسبة للمال الذي أنفقه الأخوان على الشقة المبيعة فإنه يمكنهم الحصول عليه قبل توزيع التركة، لأنه يعتبر كالدين قَالَ اللَّهُ جَلَّ وعَلَا: ﴿مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصِي بِهَا أَوْ دَيْنٍ﴾ (النساء 11)

فيخصم المبلغ الذي صرفه الإخوة الذي مجموعه 100,000 ويعاد لكل واحد منهما المبلغ الذي دفعه، ثم تقسم التركة 2,100,000 كالتالي:

  • تحصل الأم على سدس المبلغ كله، لقوله تعالى: ﴿وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌۚ ﴾ (النساء 11) فيقسم 2,100,000 % 6 = 350,000
  • ثم يقسم الباقي للذكر ضعف نصيب أخته: ﴿يُوصِيكُمُ اللَّهُ فِي أَوْلَادِكُمْۖ لِلذَّكَرِ مِثْلُ حَظِّ الْأُنْثَيَيْنِۚ﴾ (النساء 11) فيقسم المبلغ على ستة أسهم للذكر سمهان وللأنثى سهم واحد

1,750,000 % 6 = 291.666

فتحصل كل أنثى على 291.666، ويحصل كل ذكر على 583,332

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.