حبل الله
خروج المرأة من بيتها ساترة الرأس وبملابس ضيقة

خروج المرأة من بيتها ساترة الرأس وبملابس ضيقة

السؤال: نرى أن بعض النساء يخرجن يرتدين ملابس ضيقة للغاية ، رغم أنهن يغطين رؤوسهن. ما وجهة نظر الدين في هذا التصرف المتناقض ، أي تغطية الرأس والخروج بالملابس الضيقة ؟

الجواب: المرأة المسلمة التي تخرج بغطاء الرأس تكون قد أحسنت صنعا، لكنها أساءت التصرف لما خرجت بملابس ضيقة.

بدن المرأة كله زينة تلفت الأنظار كما يفهم من الآية الرابعة عشر من سورة آل عمران:

﴿زُيِّنَ لِلنَّاسِ ‌حُبُّ ‌الشَّهَوَاتِ مِنَ النِّسَاءِ وَالْبَنِينَ وَالْقَنَاطِيرِ الْمُقَنْطَرَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ وَالْخَيْلِ الْمُسَوَّمَةِ وَالْأَنْعَامِ وَالْحَرْثِ ذَلِكَ مَتَاعُ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَاللَّهُ عِنْدَهُ حُسْنُ الْمَآبِ﴾ [آل عمران: 14]

لذلك فرض الله تعالى ستره كله إلا ما يظهر منه عادة وضرورة وهما الوجه والكفان، يقول الله تعالى:

﴿يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُلْ لِأَزْوَاجِكَ وَبَنَاتِكَ وَنِسَاءِ الْمُؤْمِنِينَ ‌يُدْنِينَ عَلَيْهِنَّ مِنْ جَلَابِيبِهِنَّ ذَلِكَ أَدْنَى أَنْ يُعْرَفْنَ فَلَا يُؤْذَيْنَ وَكَانَ اللَّهُ غَفُورًا رَحِيمًا﴾ [الأحزاب: 59]

وقد نهى الله تعالى النساء عن المشي المتكسر حتى لا يُعلم ما تخفيه من زينة أبدانهن بقوله تعالى:

﴿وَلَا يَضْرِبْنَ ‌بِأَرْجُلِهِنَّ لِيُعْلَمَ مَا يُخْفِينَ مِنْ زِينَتِهِنَّ﴾ [النور: 31]

ولا شك أن اللباس الضيق فيه إبداء لما خفي من زينتها فحكمه التحريم لأنه كالمشي المتكسر بالنظر إلى النتيجة.

وينبغي التنويه أن ديننا لا يمنع المرأة المسلمة من الخروج باللباس الجميل بشرط أن يكون ساترا لا يصف العورات.

*وللمزيد حول الموضوع ننصح بقراءة مقالة جمال نجم (اللباس والفطرة) على الرابط التالي https://www.hablullah.com/?p=3003

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.