حبل الله
تحويل مبنى آية صوفيا إلى مسجد من جديد

تحويل مبنى آية صوفيا إلى مسجد من جديد

السؤال: كما نعلم أقدمت الحكومة التركية على تحويل مبنى آية صوفيا إلى مسجد من جديد، فهل هذه الخطوة صحيحة من وجهة نظر الدين، ألا يعد ذلك استيلاء على أملاك الغير.

الجواب: لم تفتح اسطنبول بالسلم وإنما بالحرب، وهذا يعني أن الفاتحين هم من يملكون حق التصرف في الأرض وما عليها بالمعروف، وقد كان من نتائج فتح المدينة أن أصبح غالبية سكانها من المسلمين، ومن المعروف حينئذ أن تتحول الكنيسة إلى مسجد، لعدم وجود من يعمرها ككنيسة، ولم تكن آية صوفيا الوحيدة التي تحولت إلى مسجد. ولم يغفل الفاتحون إبقاء ما يكفي من الكنائس للأقلية المسيحية الباقية، وأبرزها كنيسة بلاط PALAT الموجودة على الساحل الجنوبي للخليج الذهبي وهي أقدس الكنائس عندهم.

ومن يزر الكنائس القائمة الآن يدرك لماذا تم تحويل غالبية الكنائس إلى مساجد، فهي تخلو من الرواد عادة.

ويجب التنويه أن تحويل الكنيسة إلى مسجد في مثل هذا الظروف فيه محافظة على دورها كمكان عبادة، وعلى وجودها كأثر تاريخي محفوظ، ولو لم تتحول هذه الكنائس إلى مساجد لتهدمت بفعل تعاقب السنين دون ترميم وصيانة.

ومن هنا يتبين أن القرار الذي اتخذته الحكومة التركية بإعادة افتتاح مبنى آية صوفيا كمسجد هو قرار صحيح.

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.