حبل الله
الحكم بحبس تارك الصلاة

الحكم بحبس تارك الصلاة

السؤال: هل يصح لولي الأمر أن يوقع الجزاء على تارك الصّلاة بالحبس أو بغيره من طرق التعزيز؟ وماذا يجب علينا كمسلمين تجاه تارك الصلاة لا سيما إن كان من المقرَّبين؟

الجواب: ليس من وظيفة وليِّ الأمر مراقبة النَّاس في أمر صلاتهم، والحكم بحبس تارك الصَّلاة أو قتله أو غير ذلك كلها أحكام صِيغت على غير هَدْي كتاب الله تعالى، فآياتُ الكتاب تقرِّر أنَّه لا يصحُّ الإكراه في الدِّين مطلقا، وعليه فإنَّه لا يجوز تهديد تارك الصَّلاة أو الحكم عليه بالحبس أو القتل أو غير ذلك، إلا أنَّه يتحمَّل نتيجة تقصيره أمام خالقه سبحانه، ولا دخل للعباد بتقصيره سوى توجيه النُّصح بالحسنى وتذكيره بحقِّ الله تعالى عليه، ولا فرق بين أن يكون قريبا أو بعيدا، إلا أنَّ حقَّ القريب آكد في مدوامة النُّصح له.

قال الله تعالى: {وَالْعَصْرِ. إِنَّ الْإِنْسَانَ لَفِي خُسْرٍ. إِلَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ وَتَوَاصَوْا بِالْحَقِّ وَتَوَاصَوْا بِالصَّبْرِ} (العصر).

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.