حبل الله
هل تناول طعام السُّحور شرطٌ لصحَّة الصِّيام؟

هل تناول طعام السُّحور شرطٌ لصحَّة الصِّيام؟

السُّؤال: هل  الاستيقاظ في وقت السَّحر وتناول طعام السُّحور شرطٌ لصحَّة الصِّيام؟

الجواب: الاستيقاظ في وقت السَّحر وتناول السُّحور ليسا من شروط صحَّة الصِّيام. لكن يوصى به، لأنَّه مفيدٌ جداً بالنَّسبة للصَّحة، ومعينٌ على تحمِّل الجوع والعطش لا سيما في السَّاعات الأخيرة من الصِّيام. وهو سنَّة نبيِّنا عليه الصَّلاة والسَّلام، وقد روي عنه أنَّه قال موصيا: (تسحَّروا فإنَّ في السُّحور بركة)[1]. لهذا السَّبب يجب الاستفادة من بركة السُّحور بقدر الإمكان.

أمّا الذين لا يستيقذون للسُّحور فصيامهم صحيحٌ أيضاً، ويكفي امتناعهم عن المفطِّرات من طلوع الفجر الصَّادق إلى غروب الشَّمس بنيَّة التَّقرُّب إلى الله تعالى. وهذا ينطبق على صوم رمضان، وصوم القضاء، وصوم النَّافلة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]  صحيح البخاري، 20 – باب بركة السحور من غير إيجاب، برقم 1823

 

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.