حبل الله
بلع الصائم بعض الماء لا إراديَّا عند اغتساله

بلع الصائم بعض الماء لا إراديَّا عند اغتساله

السؤال: من الممكن أن يغتسل الصَّائم للطَّهارة أو التَّبرُّد أثناء الصِّيام، ولكن ربما يبتلع بعض الماء لا إرادياً. فما الذي يجب فعله حينئذ؟ وهل يفسد صيامه؟

الجواب: إذا تمَّ بلع الماء لا إرادياً في اغتسال/ استحمام الطَّهارة أو غيرها فإنَّ الصِّيام لا يفسد؛ لأنَّه أمرٌ خارج وسعه، والله جلَّ جلاله لا يكلِّف نفسا إلا وسعها، ولا يحاسب الإنسانَ على ما وقع منه خطأ. يقول الله تعالى:

{لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ، (وعند وقوع الخطأ ندعوا الله بهذا الدعاء:) رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِنْ نَسِينَا  أَوْ أَخْطَأْنَا، رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِنَا رَبَّنَا، وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ، وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا، أَنْتَ مَوْلَانَا فَانْصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ} (البقرة 286)

ويقول نبيُّنا عليه الصَّلاة والسَّلام: “إنَّ الله تَجَاوَزَ عن أمتى الخطأ والنِّسيان وما اسْتُكْرِهُوا عليه”[1]

ومن المعلوم أنَّ الله تعالى قد رفع الحرج عن النَّاس في أمور الدِّين. فقال تعالى:

{وَمَا جَعَلَ عَلَيْكُمْ فِي الدِّينِ مِنْ حَرَجٍ} (الحج 78)

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]  سنن ابن ماجه (1/659 ، رقم 2043)

 

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.