حبل الله

هل الهندوسيَّة دين سماويّ؟

السؤال: أنا أؤمن بالله وبرسوله محمد صلى الله عليه وسلم والحمد لله، وقد كان لدي استفسار بخصوص كتب الهندوسية التي قلتم أنَّها تبشر بمحمد صلى الله عليه وسلم، ومعلوم أنَّ ديانتهم باطلة فكيف تأتيهم بشارة؟ ومن أين أتتهم؟ هل دينهم كان دينا سماويا؟ نرجوا التوضيح وشكرا لكم.

الجواب: المقالة المشار إليها في السُّؤال هي (البشارة برسول الله في كتب الهندوس)[1] للشيخ راغب السرجاني حفظه الله، حيث استعرض فيها مقاطع من كتب الهندوس المقدَّسة تنصُّ على التبشير بخاتم النَّبيِّين عليه الصلاة والسلام.

إنَّ الهندوسيَّة واحدة من الأديان السَّماويَّة التي لم يقصّ الله تعالى علينا خبرها لحكمة يعلمها سبحانه، وقد قال مخاطبا خاتم أنبيائه: {وَرُسُلًا قَدْ قَصَصْنَاهُمْ عَلَيْكَ مِنْ قَبْلُ وَرُسُلًا لَمْ نَقْصُصْهُمْ عَلَيْكَ} (النساء، 164)

ولم تخل أمٌّة من نذيرٍ يبلِّغها رسالةَ الله تعالى كما يُبيِّنُه قولُه سبحانه: {وَإِنْ مِنْ أُمَّةٍ إِلَّا خَلَا فِيهَا نَذِيرٌ} (فاطر، 24)

بناء على هاتين الآيتين فإنَّ كلَّ الأديان المتوراثة كالهندوسيَّة والبوذيَّة والزرادشتيَّة والصابئيَّة والبراهميَّة والشَّامانيَّة _وغير ذلك_ هي دياناتٌ سماويَّة في الأصل، لكنَّها اختلطت بتصوُّرات النَّاس وعاداتهم، وأثَّرت فيها التَّراجم المتكرَّرة مع ضياع أصلها، ومع ذلك لا نعدم أن نرى فيها أثر الوحي، ففيها من الحقِّ ما يعزِّز فكرة كونها كتبا سماويَّة، وما العبارات النَّاطقة بالتَّوحيد والبشارة بخاتم النَّبيِّين _وما شابه_ إلا أمثلة حيَّة على ذلك.

ـــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]  المقالة في موقعنا (حبل الله) على هذا الرابط: http://www.hablullah.com/?p=1271

أضف تعليقا

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.