حبل الله
اشتريت بيتا

اشتريت بيتا

إشتريت بيتا فتركَّبت عليَّ ديون أنوي -بعد تسديدها- أن أذبح أضحية العيد. وعلى مر الأيام اشتريت ضأنا. ولكني قبل دفع الثمن سألت البائع بأني أنوي بهذا الحيوان الأنثى أن يكون أضحية للعيد فلا يكن في رحمها صغيرها، فأخبرني بأن رحمها خال من حمل. وبعد الذبح تبين أنه كان في رحمها جنينها. فما حكم هذه الذبيحة؟ هل كانت صالحة لتكون أضحية للعيد أم لا؟

 

الجواب إذا كان في رحم أضحية العيد جنين فالأفضل عدم ذبحها، ولكنه إذا ذبحت فلا حرج عليكم، وأضحيتكم تجوز  شرعا.

تعليق واحد

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.