حبل الله
وجوب بقاء المطلقة في بيت الزوجية أثناء عدتها

وجوب بقاء المطلقة في بيت الزوجية أثناء عدتها

السؤال: هل يجوز للزوج إخراج زوجته من البيت أثناء عدتها من الطلاق؟

الجواب: لا يجوز للزوج إخراج زوجته المطلقة من بيتها أثناء عدتها كما لا يجوز للزوجة مغادرة بيت الزوجية كذلك لقوله تعالى {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاءَ فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِنْ بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَنْ يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُبَيِّنَةٍ وَتِلْكَ حُدُودُ اللَّهِ وَمَنْ يَتَعَدَّ حُدُودَ اللَّهِ فَقَدْ ظَلَمَ نَفْسَهُ لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْرًا} (الطلاق، 1). فقد نهى الله تعالى الأزواج عن الإخراج والمعتدات عن الخروج لأن حرمة الخروج بعد الطلاق لمكان العدة التي أمر اللهُ تعالى الزوجَ بإحصائها. والعدةُ من حدود الله التي لا يصح تجاوزها، وهي حق الله تعالى فلا يملك أحدٌ إبطاله.

وتستثني الآياتُ المرأةَ التي جاءت بفاحشة مبينة (الزنا) فللزَّوج إخراجها من البيت أثناء عدتها.

تعليق واحد

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.