حبل الله
الصلاة خلف إمام شديد اللحن

الصلاة خلف إمام شديد اللحن

السؤال: إمام المسجد في حيّنا لا يتقن قراءة القرآن ويخطئ فيه لدرجة تغيير معنى الآيات في بعض الأحيان، ونكره الصلاة خلفه لهذا السبب، فهل يجوز ترك الصلاة خلفه وإقامة جماعة أخرى بعد انقضاء جماعته؟

الجواب:  صلاة الجماعة من سنن الهدى وشعائر الاسلام، وينبغي الحرص على حضورها وعدم تفويتها، لقوله تعالى {وَأَقِيمُوا الصَّلَاةَ وَآتُوا الزَّكَاةَ وَارْكَعُوا مَعَ الرَّاكِعِينَ}(البقرة،43) أي مع جماعتهم. وقد عرف من سنته صلى الله عليه وسلم حرصه الشديد على حضور الجماعة ولم يكن يتخلف عنها الا لعذر كما حصل في حالة مرضه صلى الله عليه وسلم، حتى ذهب البعض أنها واجبة على الأعيان.

والإمام الراتب المعين من قبل الدولة له الحق في إقامة الجماعة، وينبغي الاقتداء به إلا أن يكون غير مؤهل للامامة، كعدم معرفته القواعد الأساسية في القراءة، فإن كان يلحن لحنا شديدا يغير معنى الآيات فلا تصح الصلاة خلفه إلا لمن هم مثله أو دونه من الحاضرين، وإن كان لحنه لا يغير في معنى الآيات فلا بأس من الصلاة خلفه لمن حضر حتى لو كان أقرأ منه.

ولا يجوز إقامة جماعة أخرى في المسجد بعد انتهاء الجماعة الأولى الذي أمّها شديد اللحن؛ لأنّ ذلك مظنة الفساد وتفرقة الجماعة، والحل يكون بنصحه وتصحيح أخطائه، فإن تعذر إصلاحه فيرفع أمره الى الجهات المختصة لتغييره، وحتى ذلك الحين يجوز الانتقال لمسجد آخر ولو أبعد لحضور الجماعة خلف إمام متقن. 

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.