حبل الله
النية لصلاة الجماعة

النية لصلاة الجماعة

السؤال: عند إقامة الصلاة إذا كان الشخص في المنزل وكانت جماعة هل تجب النيّة للصلاة جماعة ؟ وهل صلاتي مع إبني الذي عنده من العمر ما يقل عن خمس سنوات تُعتبر جماعة علماً بأنه يُقلّدني في الرّكوع والسُّجود ويُكبّر فقط ؟ وجزاكم الله خيراَ.

 الجواب: تجب النية لصلاة الجماعة ، لعموم قوله عليه الصلاة والسلام في الحديث المشهور: (إنّما الأعمال بالنيات). والنية محلها القلب ولا ينبغي الجهر بها، وهي عبارة عن إرادة التوجه لله تعالى بالصلاة أو غيرها من الأعمال الصالحة.
أما صلاة الطفل مع أبيه فهذا من باب التعليم والتربية وهو أمر محمود، لكن الصلاة معه لا تعتبر جماعة، لأن الطفل في هذا السن غير مميز، ولا يعقل معنى العبادة فلا يعتبر متمما للجماعة.

تعليق واحد

  • وأسأل الله العلي القدير أن يجعله في ميزان حسناتكم و بارك الله فيكم و نفع بكم أمة الإسلام

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.