حبل الله
1. التصوف

1. التصوف

  1.       التَّصوُّف (حوارٌ مع “محمود أفندي” زعيمِ إحدى الطُّرق الصُّوفيَّة المشهورة في تركيا) :

المُريد : قبلَ الخَوض في التَّفاصيل، أُريدُ أن أعرفَ: هل تقبلُ التصوَّفَ بحدِّ ذاته أم ترفضُه؟

بايندر: وما المقصودُ بالتَّصوُّفِ عندكم؟

المُريد : التَّصوُّفُ هو كما عرَّفَه الإمامُ الرَّبَّانيُّ في مكتوباته إذ يقول: “اِعلمْ أنَّ للشَّريعة ثلاثةَ أجزاءٍ هي العلمُ والعملُ والإخلاص، وإذا لم تتحقَّقْ هذه الأجزاءُ لم تتحقَّقْ الشَّريعة، ومتى تحققَّتْ الشَّريعةُ تحقَّقَ رضا الحقِّ سُبحانه وتعالى الذي هو فوق جميع السَّعادات الدُّنيويَّة والأُخرويَّة، “وَرِضْوَانٌ مِّنَ اللَّهِ أَكْبَرُ”(التَّوبة، 9/72)، فكانتِ الشَّريعةُ مُتكفِّلةً بجميع السَّعادات الدُّنيويَّةِ والأُخرويَّةِ، ولم يبقَ شيءٌ يحتاجُه المسلمون بعدَ مجيء الشَّريعة”.[1]

بايندر : لكنَّ الذي تشتغلون به مُخالِفٌ لِمَا ذكرتَه أنت !

المُريد : ليسَ في أفعالنا ما يخالفُه !

بايندر : نحنُ مبدؤُنا هو أن لا نُخالِفَ إلَّا ما خالَفَ القُرآنَ الكريم مخالفةً واضحةً، فلو كانتْ آراؤكُمُ الصُّوفيَّةُ تُخالِفُ المذاهبَ الإسلاميَّةَ مثل  المذهب الحنفيِّ والشَّافعيِّ والمالكيِّ والأشعريِّ والماتُريديِّ، أو تُخالفُ ما نُسِبَ إلى النَّبيِّ صلى الله عليه وسلم ولم يبلغْ درجةَ التَّواتر؛ لَمَا اعترضنا عليكم، ولكنَّكم تُخالِفون القُرآنَ وتتركونه وراءَ ظهوركم، وهذا ممَّا لا يُمكنُ السُّكوتُ عنه.



[1]مكتوبات الإمام الرَّباني، المكتوب 36، 1/50، اسطنبول.

التعليقات

  • بسم الله الرحمن الرحيم
    استاذي الفاضل
    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جزاكم الله بالف خير ورفعكم الله بالقرأن العظيم ونفعنا بعلومكم وبعد :
    اقسم بالله ان معاول الصوفية في هدم الاسلام لأشد وافتك من معاول غير المسلمين ، وما يؤلم ان العرب اصبحوا اجهل من غير العرب في تداول المفردات الكفرية الشائعة في الاوساط الصوفية ، على سبيل المثال لا الحصر :
    يقولون العالم الرباني !!!!! ثم يتبعونه بكفر اشد الا وهو (( قدس الله سره )) الله اكبر على هذا الكفر ، طالب في المرحلة الابتدائية يعرف مدى كفرية هذه العبارة حيث :
    قدس : فعل ماض مبني على الفتح
    الله : لفظ الجلالة فاعل مرفوع
    سره : سر مفعول به والضمير هاء يعود الى الشيخ الرباني
    تعالى الله علوا كبيرا ، فهل ربنا يقَدِس شيء خلقه أم يُقَدَس .
    والله ان متصوفة اليوم فاقوا في كفرهم والحادهم وشركهم وباطنيتهم كفر قريش في ايام الجاهلية ، بل ، فاقوا اساتذتهم الذين علموهم الكفر والشرك من امثال الحلاج وابن العربي والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
    ابو زياد / مدينة افيون

  • اذا قلت يا من تكفر بغير علم قدس الله سر فلان فمعناه انك تدعو له ان يجعل سره مقدسا، مثل قولك عظم الله اجرك اي جعله عظيماوليس عظمه ، حاشاه وهو العلي العظيم . ولعلمك هذه المعاني يدركها ايضا تلميذ الطور الابتدائي.

  • التصوف ابتداع في الدين وزيادة له وهو غير جائز في الدين افسلامي لأن الإسلام قد اتمه الله تعالى: كما قال: الْيَوْمَ أَكْمَلْتُ لَكُمْ دِينَكُمْ وَأَتْمَمْتُ عَلَيْكُمْ نِعْمَتِي وَرَضِيتُ لَكُمُ الْإِسْلَامَ دِينًا فَمَنِ اضْطُرَّ فِي مَخْمَصَةٍ غَيْرَ مُتَجَانِفٍ لِإِثْمٍ فَإِنَّ اللَّهَ غَفُورٌ رَحِيمٌ

Your Header Sidebar area is currently empty. Hurry up and add some widgets.