هل البخاخ مفسد للصوم؟
حبل الله > الصوم > الفتاوى تاريخ النشر: 03/08/2009 Tavsiye Et Yazdır
يُستعمل البخاخ في عدد من الأمراض وعلى رأسها الربو. فهل هو مفسد للصوم؟

البخاخ وما شابه هذا النوع من الأدوية ينقض الصوم لأنها أدوية تُتناول عن طريق الفم. ولكن المجلس الأعلى للشؤون الدينية (في تركيا) كان له اجتهاد مختلف عن هذا. فقد أصدر فتوى جاء فيها ما يلي:
“المصابون بالأمراض الرئوية يستعملون جرعة قليلة، بنسبة 1/20 ملل، أي جزء من 20 جزءا من البخاخ الذي يصل معظمه إلى الفم وإلى جدار الممرات الهوائية ليذوب هناك ويزول. وأما وصول القدر المتبقي مع الريق إلى المعدة فليس بأمر أكيد. وإذا ما قارناه بما يتبقى في الفم بعد الوضوء فهو أقل منه قلةً معتبرة. وقد علمنا أن الصائم المُتمضمض إذا بقي في فمه شيء قليل من الماء ونزل إلى معدته لم يفسد صومه. وهذا بدليل حديث الدارمي: أرأيت لو مضمضت من الماء (في كتاب الصوم، باب الرخصة في القبلة للصائم)، وبإجماع العلماء.
وزيادة على هذا فإنه قد ورد في الأحاديث الصحيحة بأن النبي صلى الله عليه وسلم قد استعمل السواك في حال صومه مع ما يكون فيه من مواد كيميائية وشظايا تبقى على أثر الاستعمال. (البخاري، الصوم، سواك الرطب واليابس للصائم؛ الترمذي، الصوم، في السواك للصائم). هذا من وجه.
ومن وجه آخر أن القاعدة الفقهية تقول: اليقين لا يزول بالشك. فهي تقتضي أن الصائم الذي يعلم من نفسه أنه صائم لا ينبغي أن يفسد صومه بشيء لا يُعلم يقينا أَوَصَلَ إلى معدته أم لا.
وبناء على كل ما تقدم فإن مرضى الربو يمكنهم استعمال هذا البخاخ المتناوَل عن طريق الفم والمحتوي على الأوكسجين من أجل تسهيل عملية التنفس على أنفسهم إذا لم يكونوا يشتكون من أمراض أخرى، وإذا كان الصوم لا يتنافى مع دواعي الصحة أيضا”. إتخذ هذا القرار بتاريخ 22. 05. 2005 تحت عنوان: “التشخيص وأساليب العلاج المفسدة وغير المفسدة للصوم”.

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş


 تعليقات القراء:

  1. يقول casino de paris jerusalem:

    إجابة جيدة وشكرا لكم

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 3٬415 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع