نصيب الزَّوجة في تركة زوجها
حبل الله > الفتاوى > الفرائض تاريخ النشر: 19/11/2019 Tavsiye Et Yazdır
السؤال: أنجب أبي من زوجته الأولى التي هي أمِّي ٤ أولاد و٣ بنات، وبعد وفاة والدتي تزوَّج أبي من امرأة ثانية وأنجب منها ٣ بنات فقط، ولا يزال والدي على قيد الحياة. هل ترث زوجة أبي الثانية ( خالتي ) بعد وفاة والدي؟ وكم مقدار الورث؟ مع العلم بأن اثنين من إخوتي الأشقاء قد قاموا ببناء شقَّتين في المنزل من عرق جبينهم لم يساهم أبي في شيء في البناء. أفتونا جزاكم الله خيراً.. وربنا يبارك فيكم.

الجواب: إذا توفِّي أبوك وكانت زوجته الثَّانية على قيد الحياة فإنَّها ترثه بمقدار الثُّمن، ويُوزَّع الباقي بين الأبناء والبنات من زوجتَيْه، ويكون للذَّكر مثل حظ الأُنثيين.

وزوجة أبيك لها الحقُّ فيما ترك أبوك من العقار وسائر الأموال، لكن لا يحقُّ لها أن تأخذ شيئا غير ذلك، فإن كانت الشّقتين ملكا لأخويك فلا يحقُّ لها أن ترث فيهما.

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 70 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع