هدم بيت المقدس
حبل الله > متفرقات تاريخ النشر: 03/12/2018 Tavsiye Et Yazdır

هدم بيت المقدس

تمَّ هدمُ بيت المقدس مرتين، وقد أُعيد بناؤه بعد هدمه في المرة الأولى، لكنه لم يُعد بناؤه بعد الهدم الثاني، وفي هذا يقول الله تعالى:

{وَقَضَيْنَا إِلَى بَنِي إِسْرَائِيلَ فِي الْكِتَابِ لَتُفْسِدُنَّ فِي الْأَرْضِ مَرَّتَيْنِ وَلَتَعْلُنَّ عُلُوًّا كَبِيرًا. فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ أُولَاهُمَا بَعَثْنَا عَلَيْكُمْ عِبَادًا لَنَا أُولِي بَأْسٍ شَدِيدٍ فَجَاسُوا خِلَالَ الدِّيَارِ وَكَانَ وَعْدًا مَفْعُولًا. ثُمَّ رَدَدْنَا لَكُمُ الْكَرَّةَ عَلَيْهِمْ وَأَمْدَدْنَاكُمْ بِأَمْوَالٍ وَبَنِينَ وَجَعَلْنَاكُمْ أَكْثَرَ نَفِيرًا. إِنْ أَحْسَنْتُمْ أَحْسَنْتُمْ لِأَنْفُسِكُمْ وَإِنْ أَسَأْتُمْ فَلَهَا فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ الْآخِرَةِ لِيَسُوءُوا وُجُوهَكُمْ وَلِيَدْخُلُوا الْمَسْجِدَ كَمَا دَخَلُوهُ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَلِيُتَبِّرُوا مَا عَلَوْا تَتْبِيرًا} (الإسراء، 4_7)

والمسجد المذكور في الآية هو بيت المقدس، وقد أمر ببنائه النبي سليمان عليه السلام حوالي 960 (ق م)، وقد بقي المسجد قائما حتى 586 (ق م) حين غزا المدينة نبوخذ نصر ملك بابل في العراق الذي هدم المدينة وبيت المقدس ثم سبى مَن بقي حيا من اليهود واقتادهم إلى بابل فيما سُمّيَ تاريخيا بالنفي أو السبي البابلي. أما الهدم الثاني فقد تمَّ على يد القائد الروماني تيطوس عام 70 م[1] .

في العام 539 (ق م) احتل الملك الفارسي كورش مدينة بابل، وكان ذلك في السنة الأولى من حكمه حيث أعاد اليهود الذين سباهم نبوخذ نصر إلى مدينة القدس ليبنوها مرة أخرى (عزرا/1_3 )[2]، لكنهم لم يتمكنوا من بناء المسجد بسبب منع خليفة كورش الملك أَرْتَحْشَسْتَا الأول [3] إعادة بنائه، لكن أعيد بناؤه في السنة الثانية من حكم الملك داريوس (عزرا 24-11/4) الموافق لعام 515 (ق م)[4].

وقد كان عزير عليه السلام من ضمن أولئك الذين أعيدوا من المنفى إلى القدس، وكان هو النبي الذي جاء بالتوراة مجددا بعد فقدها أثناء النفي وقرأها على بني إسرائيل وعلَّمهم إياها من جديد.

للمزيد حول الموضوع ننصح بقراءة مقالة أ.د عبد العزيز بايندر (هوية عزير عليه السلام) على الرابط التالي http://www.hablullah.com/?p=2915

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]  يوسف باسالال، الموسوعة اليهودية 1/109 اسطنبول 2001

[2]  اليهودية، أحمد غوتشا DİA

[3]  بحسب التوراة فإن اثنين من ملوك الفرس يحملون اسم أَرْتَحْشَسْتَا ، الأول منهما هو الذي منع اليهود الذين اعادهم كورش الى القدس من بناء بيت المقدس، لكن ربما بدأ البناء في السنة الثانية من حكم الملك داريوس. (سفر عزرا، 4/11) اليهودية، سليمة ليلى غورقان، DİA

[4]  اليهودية، سليمة ليلى غورقان، DİA

 

 

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 76 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع