إمامة الأعمى
حبل الله > الصلاة > الطهارة > الفتاوى تاريخ النشر: 31/05/2018 Tavsiye Et Yazdır
السؤال: هل يضرُّ صلاتَنا أن يكون إمامنا أعمى، وهو قادر على أدائها، وله علم كافٍ بأحكامها؟

الجواب: لا حرج في إمامة الأعمى إذا كان أهلا للإمامة، لأنّ الإبصار ليس من شروط صحَّة الإمامة، وقد ذكر بعض الفقهاء كراهة إمامته؛ لأنَّه لا يحترز عن النَّجاسات، وهذا رأيٌ بلا دليل ولا عبرة به. بل إنَّ نبيَّنا صلى الله عليه وسلم كان إذا غادر المدينة ترك عبد الله بن أم مكتوم رضي الله عنه _وقد كان أعمى_ نائبا له عليها وإماما يؤمُّ النَّاس في الصلاة[1].

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1]  انظر سنن أبي داود، كتاب الصلاة: باب إمامة الأعمى، حديث رقم “595” وكتاب الخراج والإمارة: باب في الضرير يولى حديث رقم “2931” وكذلك صحيح ابن حبان، حديث رقم 2134

 

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع