ترك 6 بنات وزوجة و 11 ابن أخ
السؤال: مات أبي وترك 6 بنات وزوجة، وترك لنا بيتا، وعند تقسيم الميراث علمنا أنَّ أبناء عمِّي يرثون مثلنا، مع العلم أنَّ عددهم أحد عشر ولدا وبنتا واحدة فكيف تكون القسمة.

الجواب: إذا كان للمتوفى فرعٌ وراثٌ كالابن أو البنت أو الحفيد  فإن الإخوة أو أبناءهم لا يرثون، لأنّ الإخوة لا يرثون إلا كلالة، أي في حال عدم وجود فرع وارث أو الأب أو الجد، لقوله تعالى:

{وَإِنْ كَانَ رَجُلٌ يُورَثُ كَلَالَةً أَوِ امْرَأَةٌ وَلَهُ أَخٌ أَوْ أُخْتٌ فَلِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ فَإِنْ كَانُوا أَكْثَرَ مِنْ ذَلِكَ فَهُمْ شُرَكَاءُ فِي الثُّلُثِ مِنْ بَعْدِ وَصِيَّةٍ يُوصَى بِهَا أَوْ دَيْنٍ غَيْرَ مُضَارٍّ وَصِيَّةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَلِيمٌ} (النساء، 12)

فإذا كان المنزل ملك أبيك فلا حقَّ لأبناء عمك فيه، لأن أبناء أخ المتوفى لا يرثون منه مع وجود الفرع الوارث سواء كان ذكرا أو أنثى كما ذكرنا. وبناء عليه يكون التقسيم كالتالي:

لزوجة المتوفى ثمن التركة

والباقي يقسم بين بناته بالتساوي

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع