مس المصحف من غير وضوء
حبل الله > الطهارة > الفتاوى > متفرقات تاريخ النشر: 22/08/2017 Tavsiye Et Yazdır
السؤال : هل نستطيع لمس المصحف دون وضوء ؟

الجواب : ذهبَ كثيرٌ من العُلماء المُسلمين إلى القول بتحريم مس المصحف أو حمله دون وضوء، ودليلُهم الوحيد في ذلك هو الآية التاسعة والسبعين من سورة الواقعة[1].

بينما قال علماء آخرون منهم الحاكم وداوود الظاهري إلى جواز حمل المصحف دون وضوء.

أي أنَّ هناك اختلافاً في الرأي حول هذه المسألة.

إنَّ الآيةَ التي استدلَّ بها الفريقُ الأوَّل لا علاقةَ لها بمسِّ المصحف دون وضوء، فهي لا تتحدَّثُ عن المصحف الموجود بين أيدينا اليوم، بل عن الكتاب المكنون الذي يحتوي القرآنَ الكريم، فهذا الكتابُ لا يمسه إلَّا الملائكة المُكلَّفون بنقل رسالة الله إلى نبيِّه الكريم، فكلمة “المُطهَّرون” المذكورة في الآية تعني الملائكة حصراً.

فالآية المذكورة لا تتضمَّنُ أمراً، بل هي جملة خبريَّة تصفُ حال الكتاب المكنون الذي لا يُمكنُ أن نراه نحن البشر بأعيننا.

والله تعالى يصفُ الكتاب المكنون باللوح المحفوظ : بَلْ هُوَ قُرْآنٌ مَّجِيدٌ، فِي لَوْحٍ مَّحْفُوظٍ” البروج 21_22

لو نظرنا إلى الآيات التَّالية من سورة عبس لتبيَّنَ لنا تماماً المعنى الذي ذكرناه، حيث يقولُ تعالى :

كَلَّا إِنَّهَا تَذْكِرَةٌ، فَمَن شَاءَ ذَكَرَهُ، فِي صُحُفٍ مُّكَرَّمَةٍ، مَّرْفُوعَةٍ مُّطَهَّرَةٍ، بِأَيْدِي سَفَرَةٍ، كِرَامٍ بَرَرَةٍ” عبس 11_16

إنَّ الآية التاسعة والسبعين من سورة الواقعة تتحدَّثُ حصراً عن الكتاب المكنون الذي لا تصلُ إليه إلَّا أيدي الملائكة، وهي التي تتنزَّلُ بمحتواه إلى نبي الله، وهي ردٌّ على مَن ادَّعى أنَّ الشياطين هي التي تنزَّلت بالقرآن الكريم إلى مُحمَّد عليه الصَّلاة والسَّلام.

“وَمَا تَنَزَّلَتْ بِهِ الشَّيَاطِينُ، وَمَا يَنبَغِي لَهُمْ وَمَا يَسْتَطِيعُونَ” الشعراء 210_211

إنَّ الأداة “لا” المذكورة في بداية الآية التاسعة والسبعين من سورة الواقعة لا تُفيد النهي، بل تُفيد النفي.

إنَّ وصفَ “المُطهَّرون” لا يُطلقُ على النَّاس، لأنَّه يعني أنَّ صاحبَه هو في حالة طُهرٍ دائمٍ لا ينقطع، وهو ما لا ينطبق علينا كبشر، لذلك فإنَّ القرآنَ الكريم حين يتحدَّث عن طهارة البشر يستخدم وصف “المتطهرين” وليس “المُطهَّرين”.

إنَّ الفهم الخاطئ للآية التاسعة والسبعين من سورة الواقعة جعل الناس في حرجٍ، وساهم في إبعاد المُسلمين عن كتاب الله أكثر.

انشغلَ المسلمون بتقديس أوراق المصحف ولم يُعيروا انتباهاً لأوامره ونواهيه، فكانت النتيجةُ أن غرقوا في ظلمات الجهل التي نراها اليوم.

تستطيع مسَّ المصحق وقراءَته دون وضوء، لكن عليك القراءة بتدبُّر وبصدقٍ وبنيَّةٍ لتطبيق ما تقرأه من كتاب الله تعالى.

وقف السليمانية/ مركز بحوث الدين والفطرة

 الموقع: حبل الله www.hablullah.com

هشام العبد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

[1] “لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ”

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş


 تعليقات القراء:

  1. ربي زدني علما

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع