تقسيم المعاش التقاعدي بين الورثة
حبل الله > الفتاوى > الفرائض تاريخ النشر: 06/03/2017 Tavsiye Et Yazdır
السؤال: توفى رجل وترك أما وأبا وزوجة وبنتا قاصرة، فكيف يوزع الراتب (التأميني التقاعدي الشهري) بين الورثة، وكذلك في حال تزوجت الزوجة.

الجواب: كيفية تقسيم راتب التقاعد على الورثة يتوقف على معرفة مصدره، فإن كان مصدره ما كان يخصم من راتب الميت أصلا أو كان حقا له على جهة العمل أو كان منحة من الحكومة أو أي جهة أخرى ولم تخصصه لبعض الورثة فإنه كبقية ممتلكات الميت يُقسم على جميع ورثته بحسب ما جاء في كتاب الله تعالى.

أما إذا كان مخصصا من الحكومة أو أي جهة أخرى لبعض الورثة كالزوجة والقاصرين فإنه يبقى خاصا بمن نصت عليهم الجهة المانحة، ويقسم بينهم بحسب ما أوصت به الجهة المانحة.

وأما كيفية قسمة التركة فإن كان الورثة محصورين فيمن ذكرت فإنها توزع على النحو التالي:

للأم وللأب لكل واحد منهما السدس فرضا لوجود الفرع الوارث: {وَلِأَبَوَيْهِ لِكُلِّ وَاحِدٍ مِنْهُمَا السُّدُسُ مِمَّا تَرَكَ إِنْ كَانَ لَهُ وَلَدٌ} (النساء،11).

وللزوجة الثمن فرضا لوجود الفرع الوارث: {فَإِنْ كَانَ لَكُمْ وَلَدٌ فَلَهُنَّ الثُّمُنُ مِمَّا تَرَكْتُمْ} (النساء، 122) وزوجة المتوفى ترث زوجها المتوفى سواء تزوجت من بعده أم لم تتزوج، فلا فرق في الحالتين.

وللبنت النصف فرضا لقوله تعالى {وَإِنْ كَانَتْ وَاحِدَةً فَلَهَا النِّصْفُ} (النساء، 11)

والباقي يُرد على البنت

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 696 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع