فانكحوا ما طاب لكم من النساء مثى وثلاث ورباع
السؤال: كيف نفهم الآية الثالثة من سورة النساء، وهل هذه الآية تصلح دليلا على جواز أن يتزوج الرجل بأكثر من واحدة؟

الجواب: الآية التي أشرت إليها في سؤالك هي قول الله تعالى: {وَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تُقْسِطُوا فِي الْيَتَامَى فَانْكِحُوا مَا طَابَ لَكُمْ مِنَ النِّسَاءِ مَثْنَى وَثُلَاثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلَّا تَعْدِلُوا فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلَّا تَعُولُوا} (النساء،3)

يُفهم من الآية جواز أن يعدد الرجل الزواج بأكثر من امراة واحدة، لكن الأمر بتعدد النكاح جاء جوابا لشرط الخوف من عدم الاقساط في اليتامى، وهذا مهم للغاية، والمقصود أنكم إذا خفتم التقصير في حق الايتام بسبب بعدهم عنكم وانشغالكم بأموركم فانكحوا أمهاتهم، وبذلك يكون هؤلاء الايتام في حجوركم ترعونهم عن قرب وتقسطون فيهم.

ويُفهم من قوله تعالى {مَثْنَى وَثُلاثَ وَرُبَاعَ} جواز زواج الرجل اثنتين، وإن شاء ثلاثا وان شاء أربعا كما قاله جمهور العلماء؛ وهذا التعدد ليس واجبا بل هو مباح تستدعيه الحاجة أو الضرورة، وقد يكون مندوبا في بعض الحالات، وقد ذكر سبحانه وتعالى في نهاية الآية أنه إن خاف من عدم تحقيق العدل بين نسائه فعليه بواحدة.

وقوله تعالى (ماطاب لكم) أي ما صلح عليه حالكم وتواتى لظروفكم.

فمن الواضح أن التعدد شُرع لحلِّ مشكلاتٍ معينة، فالزواج من الأرملة ذات الأيتام أمر حسن إذا كان المقصود منه ترميم الأسرة التي فقدت معيلها.

والاهتمام باليتامى مقصد شرعي لحمايتهم من التشرد والفقر وتربيتهم التربية الحسنة.

وقد جاءت التشريعات المكملة لهذا الأمر حيث رتبت المحرمية بين زوج الأم وابنتها، كما ورد في قوله تعالى: {وَرَبَائِبُكُمُ اللَّاتِي فِي حُجُورِكُمْ مِنْ نِسَائِكُمُ اللَّاتِي دَخَلْتُمْ بِهِنَّ} (النساء، 23) والآية في سياق ذكر المحرمات من النساء.

لكن هل ما عليه المسلمون كذلك؟ لقد رأينا من الأمثلة الحيَّة ما يناقض الحكمة من تشريع الزواج بأمّ اليتيم، بحيث يفترق الأيتام عن أمهم، فبدلا من تعويضهم فقْد الأب يفقدون أُمَّهم كذلك، وليس هذا مقصود التشريع طبعا. والغريب أن هذا التصرف يعتبر صحيحا من وجهة نظر القوانين التي يُدَّعى أنها مستمدة من الشريعة الإسلامية.

للمزيد حول الموضوع ننصح بقراءة مقالة (تعدد الزوجات) على موقعنا http://www.hablullah.com/?p=1308

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 715 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع