حق المرأة فيما تأخذه من الدولة بعد وفاة زوجها
السؤال: جدتي ما زالت على قيد الحياة، وهي الآن تحمل مال فرنسا الذي كان لجدي الذي توفي، تعطي لأعمامي ولا تعطي لأبي، هل هذا جائز ومقبول أم لا ، وهل يمكن لأبي أن يطالب بحقه أو يعتبر عقوق للوالدين؟

الجواب: إذا كانت الأموال التي حصلت عليها جدتك بعد وفاة زوجها ما ادخره جدك أو مكافأة نهاية الخدمة فينبغي أن يُقسَّم بين ورثته كما بيَّن الله تعالى في كتابه وذلك على النحو التالي:

لزوجته (أي جدتك) الثمن

ولأولاده (أي لأبيك وأعمامك)  الباقي حيث يقسم بينهم بالتساوي.

أما إذا كان ما تتقاضاه جدتك من الحكومة الفرنسية بصفتها زوجة المتوفى فهذا المال حق حصري لها تستطيع أن تنفقه بالوجه الذي تراه مناسبا.

وإن كانت تعطي أبناءها من هذا المال فيلزمها العدل بينهم، والعدل لا يقتضي المساواة بينهم في الأعطية، وإنما مساعدة المحتاج منهم، فإن عدلت فهو في ميزان حسناتها، وإن ظلمت فهو إثم، لكنها لا تُلزم بشيء. ولكم تذكيرها بالعدل بين الأبناء، وكل ذلك بالرفق واللين، وليس ذلك من العقوق في شيء.

وللمزيد حول الموضوع يمكنك الاطلاع على الفتوى ذات الصلة على الرابط التالي http://www.hablullah.com/?p=2587

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 903 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع