الألم عند الاحتضار للموت
حبل الله > الإيمان > الفتاوى > متفرقات تاريخ النشر: 15/12/2015 Tavsiye Et Yazdır
السؤال: عند احتضار الانسان للموت هل يشعر بالألم؟

الجواب: ورد في القرآن الكريم أن بعض الناس يعاني شدة الألم عند الاحتضار للموت كما ورد في قوله تعالى:

{وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ قَالَ أُوحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَنْ قَالَ سَأُنْزِلُ مِثْلَ مَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلَائِكَةُ بَاسِطُو أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُوا أَنْفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنْتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللَّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنْتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ}. (الأنعام، 93)

{وَلَوْ تَرَى إِذْ يَتَوَفَّى الَّذِينَ كَفَرُوا الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ وَذُوقُوا عَذَابَ الْحَرِيقِ. ذَلِكَ بِمَا قَدَّمَتْ أَيْدِيكُمْ وَأَنَّ اللَّهَ لَيْسَ بِظَلَّامٍ لِلْعَبِيدِ} (الأنفال، 51)

وفي حق من رأى الحق وبان له الهدى وآمن به ثم ارتد عنه يقول الله تعالى:

{إِنَّ الَّذِينَ ارْتَدُّوا عَلَى أَدْبَارِهِمْ مِنْ بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الْهُدَى الشَّيْطَانُ سَوَّلَ لَهُمْ وَأَمْلَى لَهُمْ. ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَالُوا لِلَّذِينَ كَرِهُوا مَا نَزَّلَ اللَّهُ سَنُطِيعُكُمْ فِي بَعْضِ الْأَمْرِ وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِسْرَارَهُمْ. فَكَيْفَ إِذَا تَوَفَّتْهُمُ الْمَلَائِكَةُ يَضْرِبُونَ وُجُوهَهُمْ وَأَدْبَارَهُمْ. ذَلِكَ بِأَنَّهُمُ اتَّبَعُوا مَا أَسْخَطَ اللَّهَ وَكَرِهُوا رِضْوَانَهُ فَأَحْبَطَ أَعْمَالَهُمْ} (محمد، 25_28)

أما المؤمن الذي حسن عمله، وحضرته الوفاة على ذلك، فقد أخبر الله تعالى عن حسن المعاملة التي يتلقاها من الملائكة عند قبض روحه. بقوله تعالى:

{إِنَّ الَّذِينَ قَالُوا رَبُّنَا اللَّهُ ثُمَّ اسْتَقَامُوا تَتَنَزَّلُ عَلَيْهِمُ الْمَلَائِكَةُ أَلَّا تَخَافُوا وَلَا تَحْزَنُوا وَأَبْشِرُوا بِالْجَنَّةِ الَّتِي كُنْتُمْ تُوعَدُونَ. نَحْنُ أَوْلِيَاؤُكُمْ فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَفِي الْآخِرَةِ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَشْتَهِي أَنْفُسُكُمْ وَلَكُمْ فِيهَا مَا تَدَّعُونَ. نُزُلًا مِنْ غَفُورٍ رَحِيمٍ} (فصلت، 32)

{الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلَائِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلَامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُوا الْجَنَّةَ بِمَا كُنْتُمْ تَعْمَلُونَ} (النحل، 32)

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş


 تعليقات القراء:

  1. السلام عليكم أستاذ
    أرى أنك قد أخلطت بين غمرات الموت و سكرات الموت فالأية 93 في سورة الأنعام كانت تحاكي موقف من مواقف يوم الحشر حين يغمر الموت الظالمين و يأتيهم من كل مكان و مهم بميتين وترى الملائكة بسطوا أيدسهم يضربون و جوه و أدبار الظالمين يقولون لهم أخرجوا أنفسكم من هذا الموقف و العذاب فاليوم أي يوم القيامة تجزون ما كنتم تعملون فالخطاب هنا جماعي للظالمين في موقف واحد و في يوم واحد و إلا فلكل ظالم يومه الخاص الذي يموت فيه

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 999 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع