صيام من شكت أنها حائض
حبل الله > الصوم > الفتاوى تاريخ النشر: 05/06/2014 Tavsiye Et Yazdır
السؤال: جائتني الدورة الشهرية ولكن بعد الثلاثة أيام الأولى نزل علي دم قليل مائل إلى السواد وأنا أريد أن أصوم فهل يجوز لي ذلك؟

الجواب: الحائض تصوم إن أرادت، ويرخص لها بالإفطار ؛ وذلك لأن الطهارة ليست من شروط الصيام. فقد روي عن عائشة رضي الله عنها أنها قالت : ( كان يصيبنا على عهد رسول الله فنؤمر بقضاء الصوم ولا نؤمر بقضاء الصلاة) وكلمة القضاء في عصر صدر الإسلام تفيد معنى غير ما تفيده في العصور المتأخرة ، إذ أن القضاء هو أداء العبادة في وقتها وليس بعد خروج وقتها.

والقرآن الكريم يستخدم كلمة القضاء بمعنى الأداء في الوقت، وذلك مثل قوله تعالى: { فإذا قضيتم مناسككم فاذكروا الله كذكركم آباءكم أو أشد ذكرا) وقوله تعالى: {فإذا قضيت الصلاة فانتشروا في الأرض} وفي كلا الآيتين جاءت كلمة القضاء بمعنى الأداء في الوقت. وبناء على ذلك نفهم حديث عائشة رضي الله عنها.

وليس من المنطقي أن يحرم الله تعالى فعل شيء بوقته ثم يأمر بقضائه في وقت آخر ؛ إذ أن قضاء ما فات مختص بالعبادات الواجبة والتي لم يستطع المسلم أداءها في وقتها لسبب ما كالمرض والسفر والنسيان. فالحيض لا يمنع من صحة الصوم.

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 2.419 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع