لمن تصرف صدقة الفطر؟
حبل الله > الزكاة > الصوم > الفتاوى تاريخ النشر: 05/08/2013 Tavsiye Et Yazdır

السؤال: ما هي الجهات التي تصرف صدقة الفطر؟

الجواب: لا تصرف صدقة الفطر في مصارف الزكاة الثمانية، بل تعطى للمساكين خاصة لورود الأحاديث في ذلك فعن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (فرض رسول الله صلى الله عليه وسلم زكاة الفطر طهرة للصائم من اللغو والرفث وطعمة للمساكين فمن أداها قبل الصلاة فهي زكاة مقبولة ومن أداها بعد الصلاة فهي صدقة من الصدقات)[1].

وقوله صلى الله عليه وسلم: (طعمة للمساكين) يدل على الجهة التي تصرف إليها وهم المساكين دون غيرهم. ويؤكد هذا الفهم قوله صلى الله عليه وسلم: (أغنوهم عن الطواف هذا اليوم)[2]  أي يوم العيد، فلا يجزئ إطعامهما إلا لمن يستحق الكفارة وهم الآخذون لحاجة أنفسهم فلا يعطى منها المؤلفة قلوبهم ولا الرقاب ولا غير ذلك[3] .



[1]  رواه أبو داود، باب صدقة الفطر، 1611 ، وابن ماجة والحاكم وصححه

[2]  رواه الدارقطني في “السنن” ( 2 / 152 – 153 / 67 )، والبيهقي ( 4 / 175 )، والحاكم في “معرفة علوم الحديث” ص (131)، وابن عدي في “الكامل” ( 7 / 2519 )، وحميد بن زنجويه في “الأموال” ( 2397 )، وابن حزم في “المحلى” ( 6 / 121 ) . ورغم ضعف الحديث إلا أن معناه مجبور بحديث (طعمة للمساكين)

[3]  مجموع الفتاوى 25/ 73.

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 1.256 مرة/مرات