الحلف بالحرام

السؤال: تشاجرت مع زوجتي وحلفت بالحرام أن لا أبيت معها في فراش واحد لمدة شهر. وأنا الآن محتار ولا أدري ماذا أفعل أفتوتي يرحمكم الله.

الجواب: الحلف بغير الله تعالى حرام، لأن الحالف يستحضر عظمة من حلف به، ولا يجوز ذلك إلا لله تعالى. فمن حلف بغير الله كان آثما وعليه الإستغفار والتوبة، وأنت قد حلفت بالحرام، والأصل ترك الحرام وليس تعظيمه بالحلف به. فعن عبد الله بن عمر رضي الله عنها: أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «من كان حالفا، فليحلف بالله أو ليصمت»[1]

واليمين بغير الله تعالى لا ينعقد ولا يترتب عليه أي أثر، وتستطيع الإصلاح مع زوجتك، ولا ينبغي أن تعود لذلك لأنه إثم.


[1] صحيح البخاري، باب كيف يستحلف، (2679) (2533) (2/951)  

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 2٬944 مرة/مرات