الرُّمان في القرآن الكريم
الرمان
ذكر الرمان في القرآن الكريم ثلاث مرات: في الآية التالية يأمرنا الله تعالى بالنظر إليه، ولا يفهم من النظر مجرد النظر للإستمتاع بل للتفكر باتقان صنعة الخالق، كما يفهم منه البحث والتحري عنه وعن فوائده. قال تعالى {وَهُوَ الَّذِي أَنْزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِنْ طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انْظُرُوا إِلَى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ} (الأنعام، 99)
وفي الآية التالية يأمرنا الله تعالى بالأكل من الرمان وما ذكر معه بقوله {وَهُوَ الَّذِي أَنْشَأَ جَنَّاتٍ مَعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفًا أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهًا وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُوا مِنْ ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُوا حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلَا تُسْرِفُوا إِنَّهُ لَا يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ} (الأنعام،141)
في الآيتين 99 و 141 من سورة الأنعام ذكر الزيتون، والرمان معطوفا عليه. كما ذكر الحب والنخل متاعطفين كذلك . ربما تكون هناك علاقة بين هذه الأصناف بحيث يكمن بالجمع بينها فوائد معينة سواء كانت غذائية أو علاجية.
وفي الآية التالية يذكر الرمان على أنه من ثمار الجنة {فِيهِمَا فَاكِهَةٌ وَنَخْلٌ وَرُمَّانٌ} (الرحمن، 68)
فوائد الرمان 
يروى عن علي رضي الله عنه أنه كان يقول : (يا أيها الناس كلوا الرمان بشحمه ، فإنه دباغ[1] المعدة) [2]
تشير الدراسات أن الرمان غني في عناصره الغذائية وخاصة بالفيتامينات وله خواصوقائية وعلاجية عظيمة فهو مسكن للآلام ومخفض للحرارة ويفيد في حالات العطش الشديدأثناء الطقس الحار .
شراب الرّمّان غني بمجموعة كبيرة من المواد القويةالمضادة للأكسدة كالمركبات الفينولية والتانين وآنثوسيانينن التي تعيق عمليات تأكسدالبروتينات الشحمية قليلة الكثافة الحاملة للكوليسترول السيىء والمسببة لتصلبالشرايين. 
وقد أفادت بحوث طبية أجريت مؤخرا أن عصيرالرمان مفيد وصحي لقلب الإنسان. وكشفت البحوث أن تناول كوب من عصير الرمان يوميايمكن أن يعيق أو حتى يمنع عوامل تؤدي إلى نوبات قلبية.
ويرى باحثون أن عصير والرمان ربما يفيد في علاج بعض الأورام السرطانية، وهذا ما زال قيد البحث والتجارب[3].

 


[1]الدباغ : معالجة الجلد بمادةٍ ليَلِينَ ويزول ما به من رطوبة ونتن

 

2] شعب الايمان للبيهقي، رقم الحديث، 5701

 

Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş


 تعليقات القراء:

  1. يقول:  عبدالمنعم

    أكّدت دراسة حديثة أجراها فريق من الباحثين في جامعة أدنبرة أن فاكهة الرمان تمتلك القدرة على تقليص الشحم المخزن حول المعدة.

    ويساعد الرمان على التخلص من الشحوم والسمنة ويقلل إحتمالية نمو خلايا شحمية حول البطون، ويساعد على تخفيض الحمض الشحمي في الدم والمعروف باسم “نيفا”، ويخفض ضغط الدم منخفض مما يمنع الإصابة بالجلطات القلبية والدماغية وأمراض الكلية.

    وأشار الباحثون إلى وجود فوائد أخرى للرمان منها علاج حالات الحمى الشديدة والصداع وضعف البصر، حيث يستخدم عصير الرمان بمعدل كوبين يوميًا، كما إنه يعالج متاعب الأنف وينشط الأعصاب وحالات الإرهاق ويقاوم العسر.

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 13.747 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع