هامش الربح في التجارة
السؤال: ما هو هامش الربح في التجارة في الاسلام؟ هل هناك حد معين كالثلث مثلا؟ أم أن ذلك غير محدود؟
الجواب: النظام الإقتصادي في الإسلام يقوم على دعامتين أساسيتين: الأولى: حرية التملك؛ فيجوز للمسلم التملك من خلال القنوات الشرعية التي تبيح له ذلك، ومن أهم هذه القنوات ربحه من التجارة؛ إذ أن الله تعالى أحل لنا البيع وحرم علينا الربا قال تعالى: {وَأَحَلَّ اللَّهُ الْبَيْعَ وَحَرَّمَ الرِّبَا}[1].
الدعامة الثانية: تتمثل في أخلاقية النظام الإقتصادي في الإسلام وتظهر هذه الأخلاقيات بتحريم كل ما يفسد سلامة مضي الإقتصاد بطريقه القويم، كتحريم الغش والغبن والإحتكار وتلقي الركبان والإستغفال وغيرها مما يقدح في سلامة العمل التجاري.
نستنتج مما سبق أنه لا حدود للربح في الإسلام إذا التزمت القواعد الواردة في الدعامة الثانية، وإذا لم يراع التاجر أخلاقيات العمل التجاري فقد وقع في الحرام، ويحق للمشتري حينئذ فسخ العقد وإعادة الثمن لما لحقه من أذى.
إن عرف التجار في مكان ما يحدد نسبة الربح للسلع فربما تجد سلعة في مكان أعلى منها في مكان آخر، وهذا لا بأس به، وقد تجد في نفس المتجر سلعة لا تتجاوز نسبة الربح فيها 10% وسلعة أخرى تتجاوز 100%، وهذا لا بأس به أيضا.
ولا ننسى أن نذكر بقول النبي صلى الله عليه (التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء)[2]، وقد استحق التاجر هذه المنزلة الرفيعة لأنّه يجاهد نفسه عن الكسب غير المشروع مع كثرة وجود سببه في التجارة.


[1]البقرة 275
[2]رواه الترمذي 1130، والحاكم 2102 ، والبيهقي في شعب الإيمان 1226
Facebook'ta PaylaşTwitter'da Paylaş


 تعليقات القراء:

  1. يقول:  علاء

    إجابة مفيدة بارك الله فيكم

  2. يقول:  μουσικη

    أتمنى لكم النجاح والسداد و أعز الله الأسلام و المسلمين بكم

  3. يقول:  ανακαινισεις κατοικιων

    أتمنى لكم النجاح والسداد و أعز الله الأسلام و المسلمين بكم

  4. يقول:  مصطفي

    الاخ الكريم نبيل جزاك الله خيرا ولكن لي تعليق بسيط ايات الله يجب الحرص في التعامل معها انت كتبت الايات بشكل لا يليق بكلام الله عز وجل حيث انك لم تراعي الفصل بين الايات او التشكيل او حتي التنسيق الكتابي هناك خطأ املائي في كتابه الايات وشكرا لسعه صدرك
    وهناك ايضا قولك في اخر الايه صدق الله العظيم اخي الفاضل لا يوجد في اي مصحف في نهايه الايات هذه الكلمه او حتي نهايه السور النبي صلي الله عليه وسلم حينما طلب من ابن مسعود ان يقرا عليه القران حينما طلبه بالتوقف عن القراءه قال له حسبك لم يقل صدق الله العظيم فهذه بدعه شائعه يجب الحذر اخي الفاضل تصحيح الايه يجب ان يكون كالتالي قال تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً (29) وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيراً )

  5. يقول:  مصطفي

    الاخ الكريم نبيل جزاك الله خيرا ولكن لي تعليق بسيط ايات الله يجب الحرص في التعامل معها انت كتبت الايات بشكل لا يليق بكلام الله هز وجل حيث انك لم تراعي الفصل بين الايات او التشكيل او حتي التنسيق الكتابي هناك خطأ املائي في كتابه الايات وشكرا لسعه صدرك
    وهناك ايضا قولك في اخر الايه صدق الله العظيم اخي الفاضل لا يوجد في اي مصحف في نهايه الايات هذه الكلمه او حتي نهايه السور النبي صلي الله عليه وسلم حينما طلب من ابن مسعود ان يقرا عليه القران حينما طلبه بالتوقف عن القراءه قال له حسبك لم يقل صدق الله العظيم فهذه بدعه شائعه يجب الحذر اخي الفاضل تصحيح الايه يجب ان يكون كالتالي قال تعالي (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ لاَ تَأْكُلُواْ أَمْوَالَكُمْ بَيْنَكُمْ بِالْبَاطِلِ إِلاَّ أَن تَكُونَ تِجَارَةً عَن تَرَاضٍ مِّنكُمْ وَلاَ تَقْتُلُواْ أَنفُسَكُمْ إِنَّ اللّهَ كَانَ بِكُمْ رَحِيماً (29) وَمَن يَفْعَلْ ذَلِكَ عُدْوَاناً وَظُلْماً فَسَوْفَ نُصْلِيهِ نَاراً وَكَانَ ذَلِكَ عَلَى اللّهِ يَسِيراً )

  6. يقول:  نبيل يمك

    قال تعالئ يا ايها الذين امنو لا تاكلو اموالكم بينكم بالباطل الا ان تكون تجاره عن تراض منكم ولاتقتلو انفسكم ان الله كان بكم رحيما ومن يفعل ذلك عدوانا وظلما فسوف نصليهنارا وكان ذلك علئ الله يسيرا صدق الله العظيم سوره النساء

تعليقك على الموضوع  
التعليق *
* ضرورة إدخال هذا الحقل باللغة العربية

شوهد 13.375 مرة/مرات
الموضوعات ذات الصلة بهذا الموضوع