- حبل الله - http://www.hablullah.com -

سن الزواج

الجواب: من شروط صحة الزواج البلوغ والرشد؛ أما البلوغ فهو بداية النضوج الجنسي المتمثل بالإحتلام مع الإنزال عند الذكور ونزول دم الحيض عند الإناث، أمّا الرشد فهو حالة من النضوج العقلي تمكن الشخص من تدبر أموره بنفسه.

 قال الله تعالى «وَابْتَلُوا الْيَتَامَى حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا فَادْفَعُوا إِلَيْهِمْ أَمْوَالَهُمْ …». هذه الآية من كتاب الله تشترط الرشد سبيلا للزواج ولا يتم إلا به،  وقد ورد في الآية {حَتَّى إِذَا بَلَغُوا النِّكَاحَ} حيث يفهم من الآية أن هناك من لم يبلغ النكاح لصغر سنه، فلا يصح له الزواج. أما استئناس الرشد، فهو مهم لتحديد قدرة الشحص على حيازة ماله وتحمل المسؤولية عنه، وأفضل ما يفعل بهذا المال هو الزواج.

وللأولياء دور مهم في تحديد رشد الفتى أو الفتاة لقوله تعالى {فَإِنْ آنَسْتُمْ مِنْهُمْ رُشْدًا} والخطاب هنا موجه للأولياء. ومن المعلوم أنه ليس هناك سن محددة يصل فيها كل الناس الى البلوغ والرشد.

وللمزيد حول هذا الموضوع ننصح بقراءة المقالة المتعلقة على الرابط التالي http://www.hablullah.com/?p=2897 [1]